Get Adobe Flash player

عن المؤسسة

News image

نبذة تعريفية :- مؤسسة شركاء المستقبل للتنمية هي منظمة غير حكومية مستقلة ومحايدة وغير هادفة للربح مكرسة للدفاع عن قضايا المجتمع والمرأة والشباب على وجه الخصوص ومعايير وقيم الديمقراطية و حقوق الإنسان وتزاول نشاطها بموجب الترخيص الرسمي من الجهات المسئولة المتمثلة بوزارة الشئون الاجتماعية والعمل برقم (131) لعام 2009م ومقرها الرئيسي أمانة العاصمة ولها شبكة مكونة من 15منسق ومنسقة من مختلف المحافظات . تم تدشين أنشطتها من قبل الناشط الاجتماعي الدكتور/ نزار غانم... أعرف المزيد...

التقويم وجدول الأعمال

< كانون2/يناير 2022 >
ا ا ا ا ا ا ا
          1
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31            
الرئيسية الأخبار أخبار المؤسسة شركاء المستقبل للتنمية وكل الشباب للتنمية تختتم حملة مناصرة التحيز ضد النساء والفتيات .

شركاء المستقبل للتنمية وكل الشباب للتنمية تختتم حملة مناصرة التحيز ضد النساء والفتيات .

شركاء المستقبل للتنمية وكل الشباب للتنمية تختتم حملة مناصرة التحيز ضد النساء والفتيات .

Future Partners for Development and All Youth for Development concludes a campaign advocating prejudice against women and girls.

اختتمت مساء اليوم مؤسسة شركاء المستقبل للتنمية حملة المناصرة لمناهضة التحيز ضد النساء والفتيات خصوصا النساء الشرائح المهمشة في اليمن

ونفذت هذه الحملة في سياق أنشطة الحملة الدولية التي أطلقها التحالف الدولي لمواقع الضمير وحقوق الإنسان وبالتعاون مع الشريك المحلي مؤسسة كل الشباب للتنمية .

و تأتي انشطة حملة المناصرة لمناهضة التحيز ضد النساء في إطار الاحتفال بالذكرى السنوية باليوم العالمي لحقوق الإنسان 10 ديسمبر وكذلك الأيام 16 لمناهضة العنف ضد النساء ، التي تعد نشاط سنوي يتم من خلالها تذكير العام بالتزاماتها الانسانية والأخلاقية حول قضايا العنف والتمييز ضد المرأة .

وركزت الحملة في أنشطتها على ثلاثة محاور رئيسية ، يتناول كل محور شكل من أشكال التمييز ضد النساء . حيث اشتمل المحور الأول على قضية المخاطر التي تتعرض له النساء المهمشات جراء زراعة الألغام ومخلفاتها والتركيز على الكلفة البشرية والآثار السلبية والنفسية والاجتماعية على الضحايا جراء زراعة الالغام والمقذوفات الحربية . في مناطق المدنيين وبين المساكن ومزار المواطنين

وتناول المحور الثاني للحملة قضية تعرض النساء والأطفال الى رصاص القناصين الذين يسلبون المدنيين حياتهم بدون وجه حق وعلى وجه الخصوص النساء والأطفال من ذوي البشرة السمراء ، وناقشت الحملة الآثار السلبية على حياة المدنيين، خصوصا القابعين في مناطق التماس للحرب التي تشهدها اليمن منذ 7 أعوام .

وتطرق المحور الثالث إلى العنف والتمييز الذي تواجهه النساء المهمشات في مراكز ومخيمات الإيواء والنزوح و التي فرضت على المدنيين مغادرة منازلهم جراء ما تشهده مناطقهم السكنية من أعمال عسكرية تعرض حياتهم الى الخطر والموت او عليهم تحمل أعباء ومشاكل النزوح الى تجمعات ومخيمات تكون في الاغلب غير مهيأة لاستقبال العدد المتزايد من النازحين .

وهدفت الحملة في المجمل العام الى تسليط الضوء مشاكل العنف الذي يقع على عاتق المرأة المهمشة وما يصحبه من أعباء وتمييز وتحيز مشين يمارس من قبل أطراف عدة داخل المجتمع . و تتعارض هذه الانتهاكات مع مبادئ وقيم الاتفاقيات الدولية لمناهضة التمييز ضد المرأة ( سيداو ) . و كذلك تهدف الحملة الى تبصير المجتمعات المحلية والدولية بأشكال وأنواع العنف الذي تتعرض له النساء والفتيات في المناطق التي تشهد الصراعات او تعيش تحت وطأة الحرب .

Future Partners for Development and All Youth for Development concludes a campaign advocating prejudice against women and girls.

This evening, the Future Partners Foundation for Development concluded an advocacy campaign to combat prejudice against women and girls, especially women, the marginalized segments of Yemen. To combat prejudice against women in the context of the celebration of the anniversary of the International Human Rights Day December 10, as well as the 16 days of anti-violence against women, which is an annual activity through which the public is reminded of its humanitarian and moral obligations on issues of violence and discrimination against women. The campaign focused its activities on three main axes, each one dealing with a form of discrimination against women. Where the first axis included the issue of the dangers that marginalized women are exposed to as a result of planting mines and their remnants, focusing on the human cost and the negative, psychological and social effects on the victims as a result of planting mines and war projectiles. In civilian areas and between dwellings and the shrine of citizens, the second axis of the campaign dealt with the issue of women and children being exposed to snipers’ bullets, who unjustly rob civilians of their lives, especially women and children of dark skin. Yemen has been witnessing for seven years. The third axis dealt with violence and discrimination faced by marginalized women in shelter and displacement centers and camps, which forced civilians to leave their homes as a result of the military actions that their residential areas are witnessing, endangering their lives and death, or they have to bear the burdens and problems of displacement to gatherings and camps In most cases, they are not prepared to receive the increasing number of displaced people. The campaign, in general, aimed to shed light on the problems of violence that fall on marginalized women and the accompanying burdens, discrimination and shameful prejudice practiced by several parties within society. These violations contradict the principles and values of the international conventions to combat discrimination against women (CEDAW). The campaign also aims to enlighten local and international communities about the forms and types of violence that women and girls are exposed to in areas experiencing conflict or living under war.

Share/Save/Bookmark

التعليقات (0)

RSS خاصية التعليقات

أضف تعليق

تصغير | تكبير

busy
group sex porn