المنظمات الشبابية المدنية تطالب بالالتزام بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني
Get Adobe Flash player

عن المؤسسة

News image

نبذة تعريفية :- مؤسسة شركاء المستقبل للتنمية هي منظمة غير حكومية مستقلة ومحايدة وغير هادفة للربح مكرسة للدفاع عن قضايا المجتمع والمرأة والشباب على وجه الخصوص ومعايير وقيم الديمقراطية و حقوق الإنسان وتزاول نشاطها بموجب الترخيص الرسمي من الجهات المسئولة المتمثلة بوزارة الشئون الاجتماعية والعمل برقم (131) لعام 2009م ومقرها الرئيسي أمانة العاصمة ولها شبكة مكونة من 15منسق ومنسقة من مختلف المحافظات . تم تدشين أنشطتها من قبل الناشط الاجتماعي الدكتور/ نزار غانم... أعرف المزيد...

التقويم وجدول الأعمال

< آذار/مارس 2015 >
ا ا ا ا ا ا ا
            1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31          
الرئيسية الأخبار أخبار المؤسسة المنظمات الشبابية المدنية تطالب بالالتزام بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني

المنظمات الشبابية المدنية تطالب بالالتزام بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني

طالبت منظمات المجتمع المدني الشبابية كافة الاطراف السياسية الالتزام بتعهداتها والاسراع بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني من اجل انقاذ اليمن من الازمة السياسية التي تمر بها والتي تكاد ان تأتي على كل المكتسبات التي تم بنائها . و جائة هذه المطالب اثناء اختتام الورشة التدريبية الثانية للمنظمات في اطار مشروع التعزيز المؤسسي للمنظمات الشبابية الذي تنفذه مؤسسة شركاء المستقبل للتنميةFPFD)) بالتعاون مع مشروع حقوق الانسان بالبرنامج الانمائي للأمم المتحدة( UNDP ).

وفي حفل اختتام الدورة التي استهدفت لمدة خمسة ايام 30 منظمة شبابية ممثلة لخمس محافظات تم اكساب المتدربين خلالها مهارات ومعلومات حول البناء المؤسسي وكيفية اعداد المشاريع والتخطيط بالإضافة الى معلومات عامه حول حقوق الاسنان والبرتوكولات والمعاهدات الدولية وعلى وجه الخصوص التي صادقة عليها اليمن , وكيفية استخدام ادوات التواصل الاجتماعي , وادارة حملات المناصرة وكسب الرأي والتأييد .

وفي الاختتام شكر الاستاذ / عبد الاله سلام المدير التنفيذي للمؤسسة كل من اسهم وتفاعل في انجاح هذه الدورة من اجل ان تحقق الهدف المرجو من تنفذ هذه الدورة وفي مقدمتهم مشروع دعم حقوق الانسان في البرنامج الانمائي للأمم المتحدة والمدربين وطاقم عمل السكرتارية بالإضافة الى المتدربين الذي استمروا بمثابرتهم في التحصيل بدون كلل برغم سخونة الجو وسخونة المحاورة التدريبية التي لاقت تجاذبات عدة بين اوساط المتدربين .

ونوه سلام الى الادوار المرجوة من هذه المنظمات المدنية في حمل مشاعل التغيير لكي تكون قدوة يحتذى بهم في مجتمعاتهم المحلية وطالب المتدربين بأن يكونوا نصيرين لحرية الرأي والتعبير ومدافعين عن حقوق الانسان.

بدورها عبرت الاستاذة / سباء جوبح المنسق الوطني لمشروع دعم حقوق الانسان عن سعادتها بمشاركة المتدربين بهذا الاختتام و تطرقه الى المهام والاهداف التي يسعى المشروع الى تحقيقها خلال هذا العام بالتعاون مع الشركاء المحليين بما يخدم ويعزز من مسارات بحقوق الانسان باليمن . وطالبت المنظمات المشاركة بالتدريب من الاستفادة القصوى بمفردات التدريب لما سوف يكون لها من اثر بالغ في مسيرة حياتهم المؤسسية وتطوير افكارهم حول آليات وطرق كتابة المشاريع وفي الاستاند المطلوب من قبل المنظمات المانحة . وفتحت امام المشاركين رغبة المشروع في مد يد العون والمساعدة للمنظمات التي لديها الرغبة بالعمل ولديها الافكار الجادة التي تصب في خدمة المجتمع .

وفي ختام الدورة تم تكريم المشاركين والمشاركات من قبل ادارة مؤسسة شركاء ومشروع حقوق الانسان بشهائد المشاركة واخذ الصور التذكارية .

الجدير ذكره بان مؤسسة شركاء المستقبل تعد من منظمات المجتمع المدنية غير حكومية مستقلة ومحايدة وغير هادفة للربح مكرسة للدفاع عن قضايا المجتمع والمرأة والشباب على وجه الخصوص ومعايير وقيم الديمقراطية و حقوق الإنسان وتزاول نشاطها بموجب الترخيص الرسمي من الجهات المسئولة المتمثلة بوزارة الشئون الاجتماعية والعمل برقم (131) .

Share/Save/Bookmark

التعليقات (0)

RSS خاصية التعليقات

أضف تعليق

تصغير | تكبير

busy